ورشة عمل إحصاءات البيئة والنوع الاجتماعي

ورشة عمل إحصاءات البيئة والنوع الاجتماعي

افتتح مدير عام دائرة الإحصاءات العامة الدكتور قاسم سعيد الزعبي بحضور مستشار وزارة البيئة السيد جهاد السواعير ومشاركة خبراء من برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) اليوم فعاليات ورشة عمل حول “إحصاءات البيئة والنوع الاجتماعي” وتعتبر هذه الورشة الأولى من نوعها في المنطقة العربية حول ربط إحصاءات البيئة في النوع الاجتماعي.

وتهدف هذه الورشة الى بناء قدرات موظفي دائرة الاحصاءات والمشاركين من المؤسسات الوطنية الرسمية والخاصة، في التعامل مع البيانات الرقمية المتعلقة بمساهمة الرجل والمرأة في ترسيخ مفهوم إحصاءات البيئة والنوع الاجتماعي ودور كلا الطرفين في الجانب البيئي للوصول الى بيئة آمنة و استخراج مؤشرات ريادية تساعد صانع القرار في اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

وخلال افتتاحه للورشة قال الزعبي، أن دائرة الإحصاءات العامة ونظراً لأهمية بيانات البيئة في مؤشرات التنمية المستدامة لعام 2030 التي وفرت اطاراً جديداً يشير الى قضية النوع الاجتماعي والبيئة ،وربطهما بعلاقة طردية تخدم البيئة والتفاعل مع العوامل التي تؤثر على المناخ وقدرة التكيف مع الكوارث الطبيعية واستخدام الموارد الطبيعية بطريقة مثلى تضمن استدامة الحياة والمحافظة على حقوق الاجيال المستقبلية، جاء الترتيب لعقد هذه الورشة لمراجعة ومناقشة البرامج المعمول بها وطنيا والتي تخص الإحصاءات البيئية وعلاقتها بالنوع الاجتماعي مشيراً الى دور المرأة والرجل في خلق البيئة التي تساهم في ادامة الحياة وصنع مستقبل أفضل ومستدام للجميع ، لافتاً الى دور الدائرة في اعطاء بيانات البيئة اولوية قصوى من خلال قسم البيئة الذي يوفر المؤشرات البيئية بالتشارك مع وزارة البيئة والمؤسسات ذات العلاقة.

يشارك في هذه الورشة عدد من المؤسسات الوطنية الرسمية والخاصة والتي يزيد عددها عن 40 مؤسسة تهتم بمؤشرات البيئة والتنمية المستدامة.

تغيير حجم الخط