يوم الأم في صورة احصائية

يوم الأم في صورة احصائية

بمناسبة يوم الأم والذي يصادف الحادي والعشرين من شهر آذار من كل عام، والذي يعد أحد أهمّ المناسبات العالميّة التي تحتفل فيها الأسر في شتّى دول العالم، ويعتبرونه يوماً لتكريم الأم، ورمزاً لعطائها. وانطلاقاً من حرص دائرة الإحصاءات العامة وتأكيدها على أهمية هذا اليوم لأمهات العالم بصفة عامة وللأمهات الأردنيات بصفة خاصة. وإدراكا منها على إيلاء هذا الموضوع أهمية كبرى من خلال وضع الأرقام والإحصائيات الرسمية بين يدي المخططين وصانعي السياسات في كافة المواضيع المتعلقة بالأمهات، دأبت الدائرة على توفير أرقام وإحصاءات حول صحة الأمهات كالصحة الإنجابية، وتنظيم الأسرة، وتغذية الأم بوصفها أداة لتقييم البرامج والسياسات السكانية والصحية الموجودة حالياً.

تشير بيانات دائرة الاحصاءات العامة إلى أن عدد الإناث في الأردن قد بلغ 4.8 مليون من مجموع السكان الكلي لعام 2018، وبنسبة بلغت 47.1% من اجمالي السكان، وشكلت الإناث اللاتي اعمارهن 15 سنة فأكثر 64.3% من اجمالي الاناث، كما شكلت نسبة الاناث المتزوجات واللاتي سبق لهن الزواج 67.6% من اجمالي الاناث اللاتي اعمارهن 15 سنة فأكثر.

كما شهد الأردن تطوراً هائلاً في المجال الصحي للأمهات في العقود القليلة الماضية حيث انخفض معدل الإنجاب الكلي للسيدات اللاتي أعمارهن 15-49 سنة من 3.5 طفلاً لكل امرأة في عام 2012 إلى 2.7 طفلاً لكل امرأة في عام 2018، والذي انعكس ايجاباً على متوسط حجم الأسرة في الأردن حيث انخفض من 5.4 فرد في عام 2012 إلى 4.8 فرد في عام 2018. وفي المقابل لم يتجاوز معدل الإنجاب بين المراهقات اللاتي أعمارهن 15-19 سنة نسبة 5%، ويعود ذلك الى ارتفاع متوسط سن الزواج الاول لدى الاناث والذي سجل 26.3 سنة.

كما أثرت العوامل الثقافية والاقتصادية والاجتماعية وتغير انماط وتكاليف المعيشة على الرغبة في إنجاب المزيد من الأطفال، فان حوالي النصف من السيدات المتزوجات لا يرغبن في إنجاب المزيد من الأطفال في أي وقت في المستقبل، كما أن حوالي 18% من النساء في الأردن يرغبن في إنجاب طفل آخر بعد فترة تزيد عن سنتين أو أكثر عن سابقيهم.  وعليه تبين أن أكثر من نصف السيدات المتزوجات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15-49 سنة يستعملن وسيلة على الأقل من وسائل تنظيم الأسرة.

وتعد الرعاية الصحية للأمهات وخاصة في مراحل الحمل والولادة وما بعد الولادة من المؤشرات المهمة للحد من المخاطر المرضية ووفيات الامهات والطفل أثناء الحمل والولادة وفترة ما بعد الولادة مباشرة، يتميز الأردن بالرعاية الصحية المبكرة بشكل شبه تام، حيث تشير الإحصاءات إلى أن 98% من السيدات قد تلقين رعاية صحية قبل الولادة من مختص صحي أثناء الحمل بطفلهن الأخير. كما تبين حدوث 98% من الولادات في مرافق صحية خلال مرحلة الولادة، كما تلقت أكثر من 8 سيدات من بين كل 10سيدات ممن ولدن الرعاية بعد الولادة في غضون يومين من الولادة.

تغيير حجم الخط