دائرة الإحصاءات العامة تعقد ورشة عمل دولية بعنوان “دمج مستخدمي مؤشرات التنمية المستدامة”

دائرة الإحصاءات العامة تعقد ورشة عمل دولية بعنوان “دمج مستخدمي مؤشرات التنمية المستدامة”

أختتم في عمان اليوم فعاليات ورشة العمل الدولية التي نظمتها دائرة الإحصاءات العامة وبالتعاون مع شعبة الإحصاء في الأمم المتحدة UNSD  حول “دمج مستخدمي مؤشرات التنمية المستدامة” والتي أستمرت لمدة أسبوع والهادفة إلى تدريب و بناء القدرات “في مجال رصد مؤشرات التنمية المستدامة وكيفية دمج مستخدمي هذه المؤشرات”.

وخلال رعايته حفل الاختتام، أكد مدير عام دائرة الإحصاءات العامة الدكتور قاسم سعيد الزعبي أهمية هذه الورشة وأهمية استضافتها وتنظيمها في الأردن والاستفادة من فعالياتها والتي يحاضر بها خبراء دوليين متخصصين في رصد المؤشرات الإحصائية الخاصة بالتنمية المستدامة وكيفية وضع استراتيجية لدمج مستخدمي هذه المؤشرات لتوفير المعلومة الاحصائية لكافة فئات المستخدين بكل يسر وسهولة وتبادل الخبرات ذات الصلة بهذا المجال على المستوى الدولي.

وبين الدكتور الزعبي أن دائرة الإحصاءات العامة وانطلاقاً من دورها الريادي الإقليمي ومن الرؤى والاهداف الوطنية لتطوير النظام الاحصائي الأردني، وضعت استراتيجية إحصائية للأعوام (2018-2022)، بالتعاون والتشاركية مع كافة الجهات المعنية بإصدار الرقم الإحصائي، بهدف الارتقاء بالعمل الاحصائي في الأردن من خلال تحديث المنهجيات والوسائل وتطوير القدرات البشرية والاستجابة للتحولات الإلكترونية الحديثة، الأمر الذي يلبي  احتياجات مستخدمي البيانات، ويعزز توفير مؤشرات التنمية المستدامة والسجلات الإدارية  ووضعها امام متخذي القرارات والمخططين  وفقاً لمعايير جودة العمل الاحصائي المعتمدة عالميا.

وبين مدير عام دائرة الإحصاءات العامة أن الدائرة تحرص دائماً على استمرار وتعزيز علاقاتها الدولية من خلال المشاركة الفاعلة والمساهمة بخبراتها في كافة الفعاليات المتعلقة بالشأن الإحصائي وترحب دائماً بعقد وتنظيم النشاطات والفعاليات الإحصائية في الأردن وتقديم كافة سبل الدعم والتسهيلات والرعاية اللازمة.

وعلى هامش هذه الورشة. عقد الدكتور الزعبي عدة اجتماعات جانبية مع الخبراء والوفود المشاركة  في هذه الورشة وتم بحث العمل الإحصائي الدولي والدور الأردني الداعم لكافة الجهود، بالإضافة إلى تبادل الخبرات وبحث الاستفادة من المنظمات الداعمة لتطوير المنظومة الإحصائية الوطنية من خلال الأنشطة التي تضطلع بها المنظمات الدولية.

شارك الموضوع

تغيير حجم الخط