جداول المدخلات والمخرجات

المدخلات والمخرجات

تعرف جداول المدخلات والمخرجات بقياسها للتشابكات القطاعية بين القطاعات الاقتصادية المختلفة ويرجع تاريخها إلى عام 1758 عندما حاول فرنسوا كوزناي F. Quesnay تركيب الجداول الاقتصادية، حيث اعتبرت هذه الجداول من أهم إنجازات مدرسة الفيزوقراط. يرجع انتشار جداول المدخلات والمخرجات إلى عام 1941 عندما قام الاقتصادي الروسي ليونتيف Wassily Leontief بنشر هيكل الاقتصاد الامريكي1939 -1919 ومنذ ذلك الوقت والإسهامات جارية للاستفادة من هذه الجداول في النواحي التحليلية وفي التنبؤات المستقبلية. ويمكن الاستدلال على أهمية هذه الجداول من خلال انتشارها في كافة الدول المتقدمة بحيث أصبحت تصدر كل سنتين أو ثلاث سنوات. بالإضافة إلى انتشارها في العديد من البلدان النامية مثل كوريا، والفلبين، وإندونيسيا، وماليزيا، والصين، وجنوب افريقيا. أما البلدان العربية فأصبحت تنشر جداولها بفترات متباعدة تبلغ خمس سنوات أو أكثر مثل مصر، وتونس، والمغرب، والجزائر.

نشأت فكرة إعادة بناء جداول المدخلات والمخرجات للإقتصاد الوطني في نهاية عام 2008 وقد تم تحديد بيانات الحسابات القومية للعام 2006 كأساس مرجعي لبناء هذه الجداول وذلك لإعتبارات إقتصادية وإحصائية من أبرزها توفر البيانات الفعلية والنهائية، وكذلك الاستقرار الاقتصادي لهذه السنة حيث تم إطلاق المشروع في بداية العام 2009، وينسجم بناء جداول المدخلات والمخرجات للعام 2006 مع افضل الممارسات الدولية في هذا المجال، حيث يتم اعداد هذه الجداول في الدول المتقدمة بعد مرور سنتين ونصف الى ثلاث سنوات على السنة المرجعية، ويذكر ان أول محاولة لبناء جداول المدخلات والمخرجات للإقتصاد الوطني كانت في العام 1987 وقد تم بالفعل بناء هذه الجداول ونشرها في ذلك العام دون أن يتم متابعتها وتفعيل الاستفادة منها. وتهدف هذه الجداول بشكل رئيسي الى إحداث نقلة نوعية في عملية جمع وتبويب البيانات الإحصائية على المستوى القطاعي وقياس التداخلات في العلاقة بين القطاعات الاقتصادية وصولاً الى تقديم صورة شاملة عن الاقتصاد الأردني وتعامله مع العالم الخارجي، حيث توفر هذه الجداول اداةً لتحليل الروابط والإعتماد المتبادل بين مختلف القطاعات الاقتصادية الهامة، وتحديد القطاعات الرائدة في عملية التنمية ومحركات النمو في الاقتصاد الأردني وذلك من خلال إستخدامها من قبل متخذي القرارات وراسمي السياسات ومعدي البرامج التنموية، وكذلك من قبل الباحثين والمحللين الاقتصاديين في القطاعين العام والخاص، إضافة إلى إثراء الخارطة القطاعية .

التقارير التحليلية القطاعية لجداول المدخلات والمخرجات 2006

قطاع الزرعة
  • الخضار
  • الأشجار المثمرة
  • المحاصيل الحقلية والمحاصيل الزراعية
  • الثروة الحيوانية
  • البيض والدواجن
  • صيد الأسماك
الصناعة الأستخراجية
  • النفط ومنتجات الغاز
  • التعدين
  • المحاجر
الصناعات التحويلية
  • منتجات اللحوم والاسماك
  • زيت الزيتون والزيوت الاخرى
  • منتجات الالبان
  • منتجات مطاحن الحبوب
  • صناعة الاعلاف
  • المخابز
  • صناعة السكر والحلويات
  • منتجات غذائية اخرى
  • المشروبات المرطبة
  • المشروبات الكحولية
  • صناعة المنسوجات
  • صناعة البسط والسجاد
  • صناعة الملابس
  • المنتجات الجلدية
  • صناعة الاحذية
  • منتجات الاخشاب باستثناء الاثاث
  • صناعة الاثاث
  • صناعة الورق ومنتجاته
  • الطباعة والنشر
  • صناعة الاسمدة والمبيدات
  • صناعة الدهان
  • المنتجات الصيدلانية
  • صناعة الصابون والمنظفات
  • المنتجات الكيماوية الاخرى
  • منتجات المطاط
  • المنتجات البلاستيكية
  • صناعة الاسمنت
  • صناعة الطوب
  • منتجات الفخار والزجاج
  • صناعة المعادن اللافلزية
  • صناعة الصلب والحديد
  • صناعة الالومنيوم
  • منتجات المعادن الاساسية
  • منتجات الهياكل المعدنية
  • منتجات المعادن المشكلة
  • الالات والمعدات
  • المعدات المنزلية
  • الالات الهندسية
  • هياكل المركبات والمقطورات
  • معدات النقل الاخرى
  • صناعةالمجوهرات
  • صناعات التحويلية الاخرى
  • قطاع المنتجات النفطية المكررة
  • صناعة مواد البناء الأخرى
  • الالات الكهربائية
  • التبغ
الطاقة
  • الكهرباء
  • الماء
انشاءات
  • انشاءات
التجارة
  • التجارة
  • الفنادق والمطاعم
  • خدمات وكلاء السياحة والسفر
النقل والتخزين والاتصالات
  • النقل البري
  • النقل بالسكك الحديدية
  • النقل عبر الانابيب
  • النقل البحري والموانئ
  • النقل الجوي
  • خدمات النقل الاخرى
  • التخزين
  • خدمات البريد
  • خدمات الاتصالات
  • تكنولوجيا المعلومات والحاسب
المال والتامين
  • قطاع البنوك
  • خدمات الاعمال
  • قطاع التامين
  • ملكية دور السكن
  • العقارات
  • خدمات مالية اخرى
خدمات اجتماعية
  • التعليم
  • الخدمات الصحية
  • الخدمات الاخرى
خدمات حكومية
  • خدمات حكومية
تغيير حجم الخط