“الإحصاءات” وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي يستكملان مبادرة تمكين تتبع اهداف التنمية المستدامة

“الإحصاءات” وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي يستكملان مبادرة تمكين تتبع اهداف التنمية المستدامة

استكمالاً لبرنامج التعاون القائم بين دائرة الإحصاءات العامة وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي UNDP استقبل مدير عام دائرة الإحصاءات العامة الدكتور قاسم سعيد الزعبي، ممثلة برنامج الأمم المتحدة في الأردن ماجدة العساف ومجموعة من خبراء المنظمة الدولية UNDPصباح اليوم الثلاثاء الموافق 4/2/2020 بهدف تطبيق المبادرة المشتركة لتمكين دائرة الإحصاء العامة من تتبع وتعزيز بيانات أهداف التنمية المستدامة، وإطلاق قاعدة بيانات إحصائية شمولية لكافة المؤشرات الاقتصادية والديموغرافية والاجتماعية، وتعمل على ربط الدائرة بالوزارات والمؤسسات الرسمية كمتطلب أساسي للاستراتيجية الوطنية للإحصاء والهادفة إلى لتوفير البيانات الإحصائية وفق منظومة رقمية موحدة بخصائصها المختلفة والتي تضمن تدفق البيانات بطريقة سهلة ومتجددة ووضعها أمام صانعي القرارات والباحثين واتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب.

وثمن الدكتور الزعبي الدور الذي تقوم به الأمم المتحدة من خلال برنامجها الإنمائي الداعم لدائرة الإحصاءات العامة الذي يعزز صدارتها الإقليمية ويعزز تطوير قدراتها في مجال جمع مؤشرات التنمية المستدامة، مشيراً الى أن دائرة الإحصاءات العامة وانطلاقا من الرؤى والأهداف الوطنية عملت على تطوير النظام الاحصائي الاردني، حيث وضعت استراتيجية احصائية للأعوام (2018-2022) بنهج تشاركي مع الشركاء من منتجي البيانات، بهدف الارتقاء بالعمل الاحصائي من خلال تحديث المنهجيات والوسائل وتطوير القدرات البشرية والاستجابة للتحولات الالكترونية، الأمر الذي يلبي احتياجات مستخدمي البيانات، وتوفير مؤشرات التنمية المستدامة ووضعها أمام راسمي السياسات و متخذي القرارات والمخططين.

من جانبها ثمنت ممثلة برنامج الأمم المتحدة في الأردن ماجدة العساف دور الدائرة وطنياً ودولياً وافتخارها بإنجازاتها وسلسلة نجاحاتها في جمع البيانات وتحليلها ونشرها، واستخلاص النتائج المتعلقة بمؤشرات التنمية المستدامة وكافة المؤشرات الإحصائية.

وخلال الاجتماع الذي حضره عدد من موظفي دائرة الإحصاءات العامة المختصين في البيانات والمؤشرات الرقمية قدم خبراء الدائرة عرضاً توضيحيا عن آلية جمع البيانات وتحليلها ووضعها على المنظومة الإلكترونية لتكون جاهزة بين يدي من يطلبها، من جانبهم قدم خبراء برنامج الامم المتحدة الإنمائي UNDP عرضاً توضيحيا بينوا فيه كيفية دمج برنامجهم مع البرامج العاملة في الدائرة لتوسيع قواعد البيانات لتصبح بمنظومة رقمية شاملة سهلة الاستخدام، وتستمر زيارة وفد الخبراء لمدة 4 ايام سيتم خلالها تبادل الخبرات بين الجانبين.

تغيير حجم الخط