الدكتور الزعبي يرعى افتتاح الاجتماع الخامس لفريق الخبراء المشترك بين الوكالات المعني بالإحصاءات الجندرية (IAEG-GS) في البلدان العربية

الدكتور الزعبي يرعى افتتاح الاجتماع الخامس لفريق الخبراء المشترك بين الوكالات المعني بالإحصاءات الجندرية (IAEG-GS) في البلدان العربية

برعاية مدير عام دائرة الإحصاءات العامة الدكتور قاسم سعيد الزعبي وبمشاركة رئيس وحدة السياسات الإحصائية والتنسيق في شعبة الإحصاء في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب اسيا ( الإسكوا ) السيدة ندى جعفر وبحضور خبراء من المكاتب الإحصائية الوطنية ، ومؤسسات المرأة ، والخبراء الإقليميين والدوليين، نظمت شعبة الإحصاءات في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالتعاون مع دائرة الاحصاءات العامة عقد اجتماعين متتاليين بشأن إحصاءات النوع الاجتماعي خلال الفترة من 15-18 اكتوبر 2018.

وخلال كلمته الترحيبية والتوجيهية بالمشاركين أكد الدكتور الزعبي على أن هذا الاجتماع يهدف الى تعزيز القدرات الوطنية في إنتاج الإحصاءات الجندرية وتعزيز الرصد والإبلاغ عن المؤشرات الجندرية من المستوى الأول والثاني من اهداف التنمية المستدامة اضافة الى اعتماد الطرق الدولية في تجميع وحساب مؤشرات الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة.

وقال الدكتور الزعبي ان دائرة الاحصاءات العامة حرصت على تشكيل وحدة التنمية المستدامة في الهيكلة التي اصبحت واقعاً ملموس من اجل متابعة مؤشرات التنمية المستدامة وقد عملت الدائرة و منذ سنوات على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص وانتهاج عملية دمج إحصاءات النوع الاجتماعي في الخطط الوطنية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، حيث كان الهدف من تأسيس قسم متخصص بإحصاءات النوع الاجتماعي في الدائرة هو مأسسة عملية الدمج على مستوى الدائرة، ومستوى السياسات والاستراتيجيات الوطنية. وإن الدائرة تؤكد على ضرورة الاهتمام بموضوع إنتاج ونشر إحصاءات النوع الاجتماعي، والتركيز على حق متلقي الخدمة في تمكينه من الوصول إليها.
واعرب المدير العام لدائرة الإحصاءات عن بالغ شكر وتقدير دائرة الإحصاءات العامة الى اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) لتنظيم هذا الاجتماع.

من جانبها قالت ندى جعفر ان هذا الاجتماع يهدف الى تعزيز القدرات والرصد والابلاغ عن مؤشرات التنمية المستدامة اضافة الى اعتماد الطرق الدولية في جمع البيانات المتعلقة بالنوع الاجتماعي ( الجندر ).

واعربت جعفر عن شكرها لدائرة الإحصاءات العامة للتعاون ومساهمتها في تنظيم عقد الاجتماع الخامس لفريق الخبراء المعني بإحصاءات الجندر في البلدان العربية.

يشار الى ان منظمة الإسكوا تتابع عقد اجتماعاتها المتعلقة بالجندرية حيث يعتبر هذا الاجتماع الخامس لفريق الخبراء المعني بالإحصاءات الجندرية في البلدان العربية وورشة العمل التدريبية الإقليمية لتحسين استخدام البيانات الحالية لرصد المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة حيث ستقوم البلدان في هذا الاجتماع باستعراض التقدم المحرز على أداة التعلم الإلكتروني التي طورتها الإسكوا.

يذكر أن الاجتماعين يتضمنان مواضيع منها، دمج المنظور الجندري في الإحصاءات الرسمية ؛ تقديم ونشر وإبلاغ الإحصاءات الجندرية ، وتحسين محو الأمية بين الجنسين. وستساعد النتيجة المتوقعة في نهاية ورشة العمل البلدان في جهودها لتعميم المنظور الجندري في نظمها الإحصائية الوطنية، مما سيؤدي إلى تحسين توافر واستخدام الإحصاءات الجندرية على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية من أجل سياسات جندرية قائمة على الأدلة.

تغيير حجم الخط