مدير عام الإحصاءات الاردنية يشارك في أعمال الدورة الواحدة والخمسين للجنة الإحصائية للأمم المتحدة في مدينة نيويورك

مدير عام الإحصاءات الاردنية يشارك في أعمال الدورة الواحدة والخمسين للجنة الإحصائية للأمم المتحدة في مدينة نيويورك

ممثلاً عن حكومة المملكة الاردنية الهاشمية، شارك مدير عام دائرة الإحصاءات العامة الدكتور قاسم الزعبي في أعمال الدورة الواحدة والخمسين للجنة الإحصائية للأمم المتحدة والتي تعقد في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك خلال الفترة من 26/2 إلى 6/3/ 2020، حيث يتم مناقشة العديد من القضايا والموضوعات الهامة المتعلقة بالجوانب الاقتصادية والسكانية والاجتماعية والجغرافية، ومن أبرزها البيانات والمؤشرات المتعلقة بخطة التنمية المستدامة لما بعد عام 2030، البيانات المفتوحة، استخدام البيانات الضخمة لأغراض الإحصاءات الرسمية، وإدارة وتحديث النظم الاحصائية والمبادئ الأساسية للإحصاءات الرسمية، كما يتم مناقشة آخر التطورات في نطاق واسع من الاحصاءات من حيث المنهج وطرق الاعداد مثل الاحصاءات الزراعية والديموغرافية والصحية، الحسابات القومية والأسعار، والتسجيل المدني وإحصاءات الاحوال المدنية، وإحصاءات تكنولوجيا المعلومات، وإحصاءات النوع الاجتماعي، احصاءات الهجرة الدولية، احصاءات التجارة الدولية، سجلات الأعمال التجارية.

وحول المشاركة في هذا الاجتماع والذي يعد من أكبر الاجتماعات العالمية المعنية بالإحصاءات الشاملة، صرح مدير عام دائرة الاحصاءات العامة، أن الإحصاءات الأردنية تشارك بفاعلية في أعمال الدورة ال51 للجنة الاحصائية للأمم المتحدة من خلال عرض عدد من أوراق العمل التي تترجم وتعكس واقع دور دائرة الإحصاءات العامة الأردنية المتميز والريادي وأهميتها إقليمياً ودولياً، وبحضور اكثر من 300 إحصائي من 130 دولة عضو في الامم المتحدة.

وعرض الدكتور الزعبي كخبيراً احصائياً وعضواً في كافة المنظمات العالمية المعنية بالإحصاءات العديد من الموضوعات التي تم اعتمادها مسبقاً من قبل لجنة الخبراء المنظمة لهذا الاجتماع والمتعلقة بإحصاءات الهجرة، وإحصاءات النوع الاجتماعي، تطوير قاعدة بيانات التنمية المستدامة، بالإضافة إلى ورقة عمل حول انظمة المعلومات الجغرافية.

كما وناقش مدير عام دائرة الإحصاءات العامة مع الجهات المانحة المشاركة في هذه الاجتماعات العديد من المشاريع الهامة والهادفة إلى الارتقاء بالعمل الإحصائي الوطني بشكل خاص والاردني بشكل عام والمتوقع تنفيذها خلال الفترة القريبة القادمة وأكد على أهمية هذا الاجتماع كفرصة للاطلاع على آخر المستجدات في مجال العمل الإحصائي العالمي، وكذلك الالتقاء وعلى هامش أعمال هذه الدورة، بعدد من رؤساء الأجهزة الإحصائية العاملة على الصعيدين الإقليمي والدولي، بهدف التشاور والتباحث حول آخر المستجدات المتعلقة بتحديث العملية الإحصائية، وتبادل الخبرات ومقارنتها ومطابقتها وطنياً والاستفادة من مخرجاتها.

تغيير حجم الخط