الخدمات

قسم الخدمات والمالية هو أحد أقسام مديرية المسوح الاقتصادية، والذي يقوم بالاشراف على تنفيذ المسوحات والانشطة الاحصائية الخاصة بقطاعي الخدمات والمالية.

يوفر القسم بيانات تفصيلية عن قطاعي الخدمات والمالية  والتي تستخدم في الأساس لغايات حساب الناتج المحلي الاجمالي والمؤشرات الاقتصادية كما يوفر بيانات تستخدم من قبل المخططين والباحثين وراسمي السياسات.

يعتبر قطاعي الخدمات والمالية في الأردن من القطاعات الاقتصادية المهمة التي تساهم في الناتج المحلي الإجمالي وتشغيل الأيدي العاملة. ونظراً لهذه الأهمية، تجري دائرة الإحصاءات العامة مسحاً سنوياً بالعينة للمنشآت العاملة في أنشطة قطاع الخدمات مثل أنشطة الفنادق والمطاعم والعقارات وتأجير الآلات والمعدات (دون مشغليها) وخدمات التعليم والصحة والاتصالات وإصلاح أجهزة الحاسب والسلع الشخصية والمنزلية  والعمل الاجتماعي وأنشطة الخدمات الاجتماعية والشخصية الأخرى. اما بالنسبة لمسح المالية ، تجري الدائرة مسحا سنويا شاملا للمنشآت العاملة في أنشطة البنوك والوساطة المالية وشركات التآمين والأنشطة المساعدة لها.

وتبرز أهمية هذة المسوحات من مجموعة البيانات التي يوفرها عن عدد المنشآت وتعويضات العاملين ومستلزمات الإنتاج السلعية والخدمية ومصروفات الإنتاج والإنتاج الإجمالي والقيمة المضافة وحجم الاستثمار من خلال حركة الموجودات الثابتة، وغيرها من البيانات التي تساعد في إعداد المؤشرات الإحصائية الاقتصادية وإعداد الحسابات القومية.

2.1 أهداف المسوحات

تهدف مسوحات الخدمات والمالية بصفة عامة إلى توفير البيانات التالية حسب نوع النشاط:

أ  .  تعويضات العاملين من رواتب وأجور ومزايا عينية ونقدية.

ب.  قيمة الإنتاج الإجمالي والاستهلاك الوسيط.

ج.  قياس حجم رأس المال المستثمر وتوفير بيانات عن التكوين الرأسمالي خلال العام.

د. تقدير مساهمة قطاعي الخدمات  والمالية في الناتج المحلي الإجمالي وتوفير البيانات اللازمة لإعداد الحسابات القومية وفق نظام الحسابات القومية الصادر عن الأمم المتحدة عام 1993.

هـ.  البيانات اللازمة لأغراض التحليل الاقتصادي.

للمزيد

3.1 شمولية المسوحات

إن التصنيف الصناعي المعياري الدولي (ISIC) لايفرد باباً أو فصلاً لنشاط “الخدمات”، إلا أنه وبالاعتماد على مفاهيم نظام الحسابات القومية (SNA) 1993، والتصنيف الصناعي الدولي يمكن تصنيف الأنشطة إلى نوعين، نوعاً ينتج سلعاً ونوعاً ينتج خدمات.

وتغطى بعض أنشطة الخدمات بمسوح متخصصة مثل النقل والمواصلات والبنوك والتأمين، في حين ترد بيانات بعض أنشطة الخدمات مثل الصحة العامة والتعليم العام من مؤسسات حكومية من خلال الموازنة العامة للدولة، وموازنات المؤسسات المستقلة. أما بقية أنشطة الخدمات التي لم تغطى من المصادر السابق ذكرها فقد تم تغطيتها في هذا المسح على النحو التالي:

  • المنشآت التي تهدف إلى الربح

تشمل هذه المنشآت الأنشطة التالية وذلك وفق التصنيف الصناعي الدولي الموحد لجميع الأنشطة الاقتصادية4: ISIC

  • الفنادق والمطاعم.
  • العقارات وتشمل: العقارات المملوكة والمؤجرة ومكاتب سمسرة العقارات.
  • تأجير الآلات والمعدات بدون مشغليها وتأجير السلع الشخصية والمنزلية.
  • أنشطة الحاسبات الإلكترونية والأنشطة ذات الصلة، وتشمل: الخبرة الإستشارية والبرامج وقواعد البيانات
  • الأنشطة التجارية الأخرى وتشمل: الأنشطة القانونية والمحاسبية وبحوث السوق والخبرة الاستشارية والإدارية والهندسية والإعلان وتوظيف الأيدي العاملة والأنشطة الأمنية وتنظيف المباني والتصوير الفوتوغرافي والأنشطة التجارية الأخرى غير المصنفة في موضع آخر.
  • التعليم ويشمل: التعليم الأساسي والثانوي والعالي وتعليم الكبار.
  • الصحة وتشمل: المستشفيات وعيادات الأطباء والمختبرات وعيادات تصوير الأشعة والأنشطة البيطرية.
  • أنشطة الخدمات المجتمعية والشخصية الأخرى وتشمل: الأنشطة الترويحية والثقافية والرياضية وأنشطة الخدمات الأخرى مثل غسيل وكي الملابس وصالونات الحلاقة.
  • أنشطة الاتصالات بأنواعها السلكية واللاسلكية والساتلية.
  • أنشطة خدمات وكالات السفر ومنظمي الرحلات السياحية والحجز.
  • أنشطة إصلاح أجهزة الحاسب الآلي والسلع الشخصية والمنزلية.
  • المنشآت التي لا تهدف إلى الربح

تشمل ما يلي:

  • مؤسسات الرعاية الاجتماعية والدينية مثل الجمعيات الخيرية والهلال الأحمر والكنائس.
  • منظمات الأعمال والمنظمات المهنية والعمالية مثل النقابات والاتحادات وغرف التجارة.
  • النوادي الرياضية والأندية الاجتماعية.
  • الأحزاب السياسية.
  • وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين (UNRWA).

4.1 تصميم العينة

يتم تقسيم المملكة إلى ثلاثة أقاليم، ومن ثم تم تقسيم المجتمع في كل إقليم إلى ثلاث طبقات، وتم بناءً على ذلك سحب العينة على النحو التالي:

الفئة المنشآت المشمولة بالطبقة
1 مسح جميع المنشآت التي يساوي أو يزيد عدد العاملين فيها عن عشرين عاملاً.
2 سحب عينة ممثلة من المنشآت التي يتراوح عدد العاملين فيها ما بين  5 و 19  عاملاً
3 سحب عينة ممثلة من المنشآت التي يعمل فيها أقل من خمسة عاملين.

ويشمل مسح المالية والتآمين جميع المنشآت العاملة في أنشطة البنوك والوساطة المالية وشركات التامين والأنشطة المساعدة لها

  1. 2. المرحلة التحضيرية

1.2 الوثائق الرئيسية للمسوحات

تتضمن هذه الوثائق استمارة المسح،كتيب التعليمات الخاص بالعاملين الميدانيين، قواعد التدقيق المكتبي والإلكتروني، وكتيبات الترميز. وفيما يلي عرض موجز لأهم هذه الوثائق:

أ. استمارة المسوحات

يتم عادة في بداية كل عام إجراء مراجعة شاملة لاستمارة المسوحات بحيث يراعى في ذلك احتواؤها على جميع البيانات والمعلومات التي تحقق أهداف المسح وتوفر البيانات اللازمة لإعداد جداول الحسابات القومية وجداول المدخلات والمخرجات وفقاً للتوصيات الدولية. وتتضمن الاستمارة الموضوعات الرئيسية التالية:

  • البيانات التعريفية والبيانات العامة للمنشأة.
  • تعويضات العاملين في المنشأة.
  • الاستهلاك الوسيط من المدخلات السلعية والخدمية.
  • إيرادات النشاط الرئيسي والأنشطة الثانوية والإيرادات الأخرى.
  • المدفوعات والمقبوضات من عوائد الملكية والمعاملات المالية.
  • الضرائب على الإنتاج والمستوردات.
  • الأصول والخصوم المالية وحركة الموجودات الثابتة والتكوين الرأسمالي.

ب. كتيب التعليمات

يتضمن هذا الكتيب التعاريف والمفاهيم المستخدمة والتعليمات المفصلة للعاملين الميدانيين على اختلاف مستوياتهم الإشرافية والتنفيذية، كما يتضمن شرحاً مفصلاً لجميع الأسئلة الواردة في الاستمارة وكيفية استيفاء بياناتها بصورة تكفل الحصول على أعلى درجة ممكنة من صحة البيانات ودقتها. ويشمل الكتيب أيضاً قواعد التدقيق الأساسية التي يجب أن يتبعها الباحثون والمدققون أثناء قيامهم بتدقيق الاستمارات. كما يشمل واجبات الكوادر البشرية العاملة في المسح من مشرفين ومراقبين وباحثين ومدققين بالإضافة الى قواعد التدقيق الإلكتروني اللازمة لمعالجة البيانات.

ج. كتيبات الترميز

روعي عند تصميم الاستمارة أن تكون جميع الأسئلة الواردة فيها لها رموز محددة مسبقاً، حيث يستخدم دليل التصنيف الصناعي الدولي الموحد لترميز النشاط الاقتصادي ISIC 4 ودليل التصنيف المركزي للمنتجات لترميز السلع.كما يتم استخدام دليل المدن والقرى المعد من قبل الدائرة لترميز الموقع الجغرافي للمنشآت الاقتصادية.

2.2 التعاريف والتصانيف

الوحدة الإحصائية: تعتبر المنشأة هي الوحدة الإحصائية لهذا المسح وعليه، فقد تم استعراض ودراسة الأعمال التي تمارسها كل منشأة على حدة، فإذا تبين أن مجموعة الأعمال التي تمارسها المنشأة ذات طبيعة متجانسة وتندرج تحت نشاط اقتصادي واحد فإن المنشأة في هذه الحالة تعتبر وحدة إحصائية وتسجل كافة بياناتها في استمارة واحدة.

أما في حالة ممارسة المنشأة لأكثر من نشاط اقتصادي، وتعذر فصل بيانات مستلزمات الإنتاج، فيحدد النشاط الرئيسي وتعتبر باقي الأنشطة بمثابة أنشطة ثانوية تدرج بياناتها في ذات الاستمارة.

الإنتاج الإجمالي (القائم): هو عبارة عن قيمة السلع والخدمات المنتجة خلال فترة زمنية معينة نتيجة ممارسة نشاط إنتاجي سواً كان هذا النشاط رئيسياً أو ثانوياً. ويشمل ذلك السلع والخدمات المنتجة للاستخدام الذاتي. أي أن:

الإنتاج القائم :هو عبارة عن قيمة الإنتاج من النشاط الرئيسي + قيمة إنتاج الأنشطة الثانوية (وهذه تشمل الإنتاج الصناعي + الهوامش التجارية + إيرادات الخدمات المقدمة للغير + إيرادات الأنشطة الثانوية الأخرى).

الإستهلاك الوسيط: هو عبارة عن قيمة مستلزمات الإنتاج السلعية والخدمية المستخدمة في الإنتاج. أي أن الإستهلاك الوسيط يساوي ( قيمة المشتريات السلعية معدلة بقيمة التغير في المخزون + مصروفات الإنتاج الأخرى).

تعويضات العاملين: تشمل إجمالي الرواتب والأجور النقدية والعينية المستحقة للعاملين وقيمة مساهمة المنتجين في أقساط الضمان الإجتماعي بالإضافة للمزايا الأخرى النقدية والعينية المستحقة للعاملين.

صافي الضرائب غير المباشرة: يقصد بها كافة المبالغ المستحقة للدولة أو المؤسسات العامة أو البلديات وتشمل: ضريبة الاستهلاك والمبيعات ورسوم الرخص وضريبة الأبنية ورسوم ترخيص المركبات وطوابع الواردات ورسوم الإقامة وتصاريح العمل أو أية رسوم أخرى مستحقة للدولة مطروحاً منها قيمة الإعانات الإنتاجية المقدمة من الدولة.

الإهتلاك: هو عبارة عن كلفة الاستبدال الحالية للأصول الثابتة التي يمكن إعادة انتاجها، باستثناء الطرق والسدود وما شابه من إنشاءات منتجي الخدمات الحكومية، خلال فترة محاسبية نتيجة الاهتلاك العادي أو التقادم المتوقع أو المعدل الطبيعي للتلف. ولا يشمل ذلك التقادم غير المتوقع والتلف الناتج عن الكوارث الكبيرة ونفاذ المصادر الطبيعية. ولقد تم احتساب الاهتلاك على أساس نسب مئوية من القيمة الدفترية للأصول الثابتة في بداية العام ومن الإضافات الرأسمالية لها خلال العام.

التكوين الرأسمالي الثابت الإجمالي: هو عبارة عن قيمة ما أنفقته المنشأة خلال العام لامتلاك سلع معمرة جديدة كإضافة لمخزونها من الأصول الثابتة (باستثناء الأراضي) مطروحاً منه صافي مبيعاتها من الأصول الثابتة المستعملة. وبناءً على ذلك، يمكن احتساب التكوين الرأسمالي الثابت الإجمالي على النحو التالي:

  المشتريات (المستوردة منها والمحلية سواءً جديدة كانت أم مستعملة) + قيمة الموجودات من إنتاج المنشأة + الإضافات والتحسينات – المبيعات.

3.2 تنظيم كوادر المسح

  يتكون الكادر من إدارة المسح التي تناط بها جميع المهام الإشرافية سواءً كانت إدارية أم فنية، بالإضافة إلى كادر التجهيز المكتبي المكون من موظف الأرشيف والمدققين والمرمزين. أما الجهاز الميداني، فيتكون من المراقبين والمدققين والباحثين، ويعمل الكادر الميداني تحت إشراف المشرف الميداني.

4.2 اختيار الباحثين وتدريبهم

تم اختيار العاملين في هذا المسح حسب معايير ذات علاقة بطبيعة العمل، حيث تم التركيز على نوعية العاملين من حيث المستوى العلمي والتخصص بالعمل المطلوب انجازه كلما كان ذلك ممكناً. وتم عقد برنامج تدريبي لجميع العاملين بحيث يتضمن التعريف بأهداف المسح وأسلوب جمع البيانات

 وكيفية التعامل مع المنشآت، كما تضمن شرحاً مفصلاً لجميع أسئلة الاستمارة. وجرى للمشاركين في نهاية التدريب إختبار تحريري لتحديد مستويات استيعابهم لمفاهيم وتعليمات الاستمارة.

  1. 3. مرحلة جمع البيانات

1.3 تنظيم العمل الميداني

قام بتنفيذ العمل الميداني الباحثون المدربون تحت إشراف المراقبين، حيث تم توزيع الباحثين إلى فرق، تتألف كل منها من باحثين اثنين أو ثلاثة ومراقب ومدقق.

2.3 أسلوب جمع البيانات

تبدأ مرحلة جمع البيانات لعينة المسح اعتبارا من شهر أذار من كل عام، حيث جمعت البيانات بأسلوب المقابلة الشخصية. وفي حالة بعض المنشآت كبيرة الحجم، كان يحدد موعد لاستيفاء بيانات الاستمارة حتى يتسنى للشخص المعني تحضير وإعداد البيانات اللازمة. وفي بعض الأحيان كانت بعض هذه المنشآت لا تزال في طور إعداد حساباتها الختامية للسنة المنصرمة حيث يقوم الباحث بتسليم الاستمارة لدى المنشأة وأخذ موعد لاحق لاستلامها بعد استيفاء بياناتها.

3.3 التدقيق الميداني

أسندت عملية التدقيق الميداني إلى المدقق الميداني، حيث يقوم بتدقيق الاستمارات المنجزة ميدانياً أولاً بأول. وفي حالة وجود أخطاء في استمارة ما، يتم إعادة الاستمارة المخطوءة إلى الباحث ليتم زيارة المنشأة مرة أخرى لتصحيح الخطأ.

  1. 4. مرحلة تجهيز البيانات

1.4 التجهيز المكتبي

تم تسليم الاستمارات المنجزة ميدانياً إلى القسم أسبوعياً بموجب كشوف خاصة، وتم توثيق استلامها وإعادة تدقيقها بشكل كامل من قبل موظفي التجهيز المكتبي في القسم. وفي حالة اكتشاف أخطاء في الاستمارات أثناء تدقيقها، تم إعادتها إلى رئيس القسم أو مساعده لاتخاذ القرار بشأنها. وبناءً على نوع الخطأ تم تصويبه، إما بالاتصال مباشرة مع الشخص المعني في المنشأة للاستفسار منه عن المعلومات أو اعادة الاستمارة مرة أخرى إلى الميدان؛ ليقوم الباحث بزيارة المنشأة وتصويب الخطأ. بعد ذلك تم ترميز الاستمارات تمهيداً لارسالها إلى مديرية تكنولوجيا المعلومات.

2.4 التجهيز الإلكتروني

بعد الانتهاء من تدقيق وترميز الإستمارات، تم إرسالها إلى قسم الإدخال في مديرية تكنولوجيا المعلومات لإدخالها حسب برنامج الإدخال المعد مسبقاً،كما كانت أخطاء الاستمارات أو أخطاء الإدخال تصوب أولاً بأول أثناء عملية الإدخال من خلال برامج التدقيق الآلي. وبعد الإنتهاء من عملية الإدخال وتنقية البيانات من الأخطاء، قام المبرمج بإستخراج كشوف تضمنت النتائج الأولية بإستخدام معاملات الرفع المعدة مسبقاً، وذلك من أجل تدقيقها والتأكد من صحة النتائج.

3.4 تبويب النتائج ونشرها

بعد تدقيق النتائج الأولية والتأكد من صحتها من حيث الشكل واتساق البيانات داخل الجدول الواحد ومع الجداول الأخرى، تم استخراج الجداول النهائية التي يتضمنها هذا التقرير. كما تم وضع هذه النتائج على صفحة الدائرة.

تهدف مسوحات الخدمات والمالية بصفة عامة إلى توفير البيانات التالية حسب نوع النشاط:

أ  .  تعويضات العاملين من رواتب وأجور ومزايا عينية ونقدية.

ب.  قيمة الإنتاج الإجمالي والاستهلاك الوسيط.

ج.  قياس حجم رأس المال المستثمر وتوفير بيانات عن التكوين الرأسمالي خلال العام.

د. تقدير مساهمة قطاعي الخدمات  والمالية في الناتج المحلي الإجمالي وتوفير البيانات اللازمة لإعداد الحسابات القومية وفق نظام الحسابات القومية الصادر عن الأمم المتحدة عام 1993.

هـ.  البيانات اللازمة لأغراض التحليل الاقتصادي.

يتم اصدار نتائج مسحي الخدمات والمالية سنوياً ورقياً والكترونياً ويتم نشرها في نهاية شهر أيار من كل عام.

بنك المعلومات

اخر الإصدارات

معلومات الإتصال

تغيير حجم الخط