الثروة الحيوانية

الثروة الحيوانية

تعتبر الثروة الحيوانية أحد أهم الأنشطة الفرعية لقطاع الزراعة، وذلك لما تسهم به من تشغيل الأيدي العاملة وتوفير سبل العمل والحياة الكريمة لعدد من سكان الريف والبادية، بالإضافة لما تقدمه من منتوجات أساسية لاستهلاك المواطنين في المملكة.

وانطلاقاً من مهمة الدائرة الرئيسية، فقد حرصت على اتباع أحدث الأساليب الإحصائية في جمع ومعالجة المعلومات وإعداد وتقدير المؤشرات المتعلقة بقطاع الثروة الحيوانية لما لها من أهمية في صياغة السياسات والخطط والبرامج المستقبلية لتنمية هذا القطاع المهم من أجل تلبية الطلب المتزايد على المنتجات الحيوانية نتيجة للزيادة السكانية وبالتالي تجسير الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك للاقتراب من الاكتفاء الذاتي والمساهمة في تعديل الميزان التجاري.

ويتضمن هذا الجزء نتائج مسح الثروة الحيوانية والذي يبين أعداد حيوانات المزرعة حسب النوع والسلالة والجنس وفئة العمر، بالإضافة إلى أعداد المواليد والنافق، كما يتضمن نتائج مسح الإنتاج الحيواني ومدخلاته

2.1 أهداف المسح:

يهدف مسح أعداد الثروة الحيوانية إلى ما يلي:

1.تقدير أعداد الحيوانات موزعة حسب النوع والسلالة وفئة العمر والجنس.

2.توفير بيانات دقيقة شاملة ودورية عن الخصائص الرئيسية للثروة الحيوانية والمعاملات الفنية لها، مثل تركيبة القطيع وحركة القطيع ونسبة المواليد والنافق وغيرها.

3.تقدير كمية وقيمة الإنتاج الحيواني.

4.تقدير حجم العمالة وتوزيعها حسب مدة العمل والجنس والجنسية وتقدير عوائد العاملين لهذا القطاع.

5.حصر الموجودات الثابتة وحجم الاستثمار.

3.1. إطار المسح

يتم الاعتماد في توفير اطار أعداد الثروة الحيوانية غير المنظمة من (الضأن والماعز والأبقار ) من خلال التعداد الزراعي الذي نفذ في عام 2007 إطاراً شاملاً للحيازات غير المنظمة واطار وزارة الزراعة من خلال مشروع الترقيم أعداد الثروة الحيوانية حيث استخدمة في سحب العينات.

للمزيد

4.1. تصميم العينة

4.11.. الحيازات الكبيرة

وتشمل جميع الحيازات التي تحتوي (400) رأس أو أكثر من الضأن والماعز، حيث تم إجراء مسح شامل لحيازات الضأن والماعز الكبيرة التي تحتوي على 400 رأس فأكثر نظرا لقلة عددها وكبر مساهمتها في إجمالي عدد الضأن والماعز في المملكة.

4.12.. حيازات الضأن والماعز

بعد استثناء الحيازات الكبيرة من قرى المملكة أصبحت القرى أكثر تجانساً. وبعد ذلك تم تقسيم المملكة إلى 12 طبقة، حيث اعتبرت كل محافظة طبقة وتم ترتيب التجمعات في كل محافظة حسب عدد الضأن والماعز ثم تم سحب عينة حجمها 15% لكل سنة من كل محافظة بأسلوب العينة المنتظمة وهذه العينة صالحة لمدة 7 سنوات وتسمى العينة المتوالية. علما بأن العام الزراعي لهذا المسح يبدأ في 1/11 وينتهي في 31/10 من العام.

4.13.. حيازات الأبقار غير المنظمة (التربية الأسرية)

بعد استثناء المزارع المنظمة من قرى المملكة أصبحت القرى أكثر تجانساً. وبعد ذلك تم تقسيم المملكة إلى 12 طبقة، حيث اعتبرت كل محافظة طبقة وتم ترتيب التجمعات في كل محافظة حسب عدد الأبقار، ثم سحبت عينة حجمها 10% من عدد الحائزين من كل طبقة بأسلوب العينة المنتظمة.

2.2 التعاريف والتصانيف

الحيازة الزراعية: هي وحدة اقتصادية للإنتاج الزراعي تخضع لإدارة واحدة وتشمل جميع الحيوانات الموجودة  بغض النظر عن الملكية أو الشكل القانوني وقد تكون الإدارة الواحدة بيد شخص واحد أو أسرة، قد يشترك فيها شخصان أو أسرتان أو أكثر، وقد تتولاها عشيرة أو قبيلة أو قد تضطلع بها شخصية اعتبارية مثل شركة أو جمعية تعاونية أو وكالة حكومية.

ولا تعد الوحدات الاقتصادية التي يقتصر عملها في النشاطات الاقتصادية التالية حيازات زراعية حيث أن هذه النشاطات الاقتصادية تقع خارج نطاق الزراعة:

  1. الصيد والقنص وتربية حيوانات الصيد.
  2. استغلال الغابات أو قطع الخشب.
  3. صيد الأسماك.
  4. الخدمات الزراعية.

العامل الدائـم: هو الشخص الذي يعمل بأجر ويقدم خدماته بشكل منتظم ومستمر في العمل الزراعي بالحيازة خلال السنة الزراعية.

العامل المؤقت: هو كل من يعمل في الحيازة بأجر لمدة ثلث إلى ثلثي مدة العمل من العام الزراعي أي لفترة من (4 ـ 8) أشهر.

العامل العرضي: هو كل من يعمل في الحيازة بأجر مدة تقل عن ثلث مدة العمل من العام الزراعي أي لفترة تقل عن (4) أشهر.

حائز الثروة الحيوانية: هو الشخص الذي يمارس سيطرة إدارية على تشغيل حيازة الثروة الحيوانية، ويتخذ قرارات رئيسية فيما يتعلق باستخدام الموارد المتاحة. وتقع على عاتقه مسؤوليات فنية واقتصادية خاصة بالحيازة. وقد يتولى جميع المسؤوليات مباشرة أو يقتسمها مع الغير. ويعتبر حائزاً للثروة الحيوانية في هذا المسح كل من يحوز عشرة رؤوس فأكثر من الضأن والماعز أو رأس واحد فأكثر من إناث الأبقار أو ثلاثة رؤوس فأكثر من الجمال أو خمس خلايا نحل فأكثر أو (30) داجنا فأكثر أو مزرعة دواجن أو معمل تفقيس.

الإنتاج الحيواني الإجمالي: هو قيمة السلع والخدمات المنتجة خلال فترة زمنية معينة نتيجة ممارسة نشاط إنتاجي سواء كان رئيسياً أو ثانوياً، ويشمل ذلك السلع والخدمات المنتجة للاستخدام الذاتي.

3.2 تنظيم كوادر المسوح

تم تنظيم الكوادر البشرية التي تشارك في العمل الإداري والميداني للمسح على النحو التالي:

إدارة المسح: تتألف من مدير مديرية الإحصاءات الزراعية ورؤساء الأقسام الفنيين في المديرية.

رئيس القسم الميداني: هو الشخص المسؤول عن تنفيذ العمل الميداني في مختلف مناطق المملكة، وتتحدد مهام رئيس القسم بالإشراف على عمل الفرق الميدانية وتخطيط العمليات الميدانية الأساسية وفق البرنامج الزمني وإنتاجيتها وتقدم العمل. كما يعتبر رئيس القسم حلقة الوصل بين الفرق الميدانية وإدارة المسح، ويقوم بتزويد إدارة المسح بتقارير دورية حول تقدم سير العمل أولا بأول. ويتم اختيار رئيس القسم من بين موظفي دائرة الإحصاءات العامة ممن يتمتعون بخبرة طويلة في مجال العمل الميداني في التعدادات والمسوح بالعينة.

المشرف: تتحدد مسؤولية المشرف بالإشراف على عدد من المراقبين، حيث يقوم بوضع خطة العمل اليومية والأسبوعية بالتعاون مع رئيس القسم ويقوم بتوزيع العمل اليومي عليهم وتأمينهم بكافة المستلزمات لهم وللباحثين معهم، بالإضافة إلى تزويد رئيس القسم بتقارير دورية عن سير العمل الميداني والمكتبي، والقيام بعملية التدقيق النهائي على عينة من الاستمارات في الميدان والمكتب، كما يعتبر حلقة الوصل بين المراقبين ورئيس القسم الميداني.

المراقب: تتحدد مسؤولية كل مراقب بتنفيذ العمل اليومي للفريق الذي يقوده. ويرتبط بكل مراقب فريق من الباحثين مكون من 3 أشخاص ويقوم المراقب بتوزيع العمل اليومي على أعضاء فريقه، يرافقهم في الميدان ويبقى متواجداً معهم طيلة الوقت، حيث يقوم بمهمات إدارة العمل وإجراء التدقيق اللازم على عملهم أولا بأول، وحل كافة الإشكاليات التي قد تقع في الميدان. كما يزود المشرف بتقارير العمل اليومية. ويتم اختيار المراقب من الموظفين الذين يتمتعون بالخبرة الجيدة في هذا المجال.

الباحث: تتحدد مهمة الباحث في زيارة حيازات العينة ومقابلة الحائز وجمع البيانات ومراجعة الاستمارة قبل مغادرته الحائز للتأكد من أنه قد استوفى جميع البيانات المطلوبة لهذه الغاية. ويتم اختيار الباحث حسب معايير ذات علاقة بطبيعة العمل، ويكون التركيز على نوعية الباحث من حيث المستوى التعليمي، حيث يكون بشكل رئيسي من خريجي الجامعات ومن ذوي الاختصاص بالعمل المطلوب إنجازه.

المدقق: تتلخص مهمته في تدقيق الاستمارات المستوفاة التي ترد من الميدان أولا بأول من أجل الكشف السريع للأخطاء إن وجدت وإعادة الاستمارات إلى الميدان لتصحيحها. ويقوم المدقق بالاتصال برئيس القسم وإدارة المسح في المركز من خلال المراقبين والمشرفين للحصول على الاستشارات الفنية مباشرة من أجل السرعة في الإنجاز والحيلولة دون حصول تأخير في العمل.

4.2 اختيار الباحثين و تدريبهم

تم اختيار العاملين على مختلف مستوياتهم الإشرافية والتنفيذية حسب عدة أسس من بينها الخبرة السابقة في مجال التعدادات والمسوح والدراسات الإحصائية والمعرفة بالمناطق الجغرافية المختلفة والمؤهل العلمي. وتم وضع خطة تدريب الكوادر الميدانية وبقية العاملين في المسح قبل البدء في تنفيذ جمع البيانات من الميدان. كما تم عقد دورة تدريبية من قبل إدارة المسح الرئيسي تضمنت أهداف المسح وأسلوب جمع البيانات وسرية المعلومات وكيفية التعامل مع الأسر والتغلب على الصعوبات. كما تضمن البرنامج شرحا مفصلا لمدخلات الاستمارة والمفاهيم المستخدمة فيها والتعليمات المتعلقة بجمع البيانات وتدقيقها في الميدان.

كذلك تم تدريبهم على الأساليب الإشرافية وعلى تنظيم العمل وتحديد المسؤوليات المناطة بكل منهم، وعلى أسلوب العينة وتنظيمها ومواقعها الجغرافية وحجم العمل في مختلف المناطق في المملكة.

كما اشتمل البرنامج على عدة تطبيقات مكتبية وميدانية لتدريبهم على تعبئة الاستمارة ومعرفة الأخطاء التي قد تظهر لتفاديها أثناء عملية جمع البيانات الفعلية.

وتم تدريب كوادر التجهيز المكتبي تدريبا إضافيا على قواعد التدقيق وكيفية اكتشاف الأخطاء وتصحيح الممكن منها لضمان اتساق الإجابات، كما تم تدريب المرمزين على قواعد الترميز وأساليبه. كما قام المتخصصون في التجهيز الإلكتروني بتدريب مدخلات البيانات والمدققات على عملية إدخال البيانات ومراجعتها، وأخيراً تدريب بعض العاملين في التجهيز المكتبي على كيفية تنظيف البيانات من الأخطاء مكتبيا.

3. مرحلة جمع البيانات

1.3 تنظيم العمل الميداني

قام بتنفيذ العمل الميداني الباحثون المدربون تحت إشراف المراقبين، حيث تم توزيع الباحثين إلى فرق تتألف كل فرقة من 3 باحثين ومراقب، ويشرف على سير العمل الميداني رئيس القسم الميداني. وقد بلغ عدد الفرق الميدانية في هذه المسوح 15 فريقاً.

2.3 جمع البيانات

تم جمع البيانات بأسلوب المقابلة الشخصية للحائزين الزراعيين من خلال عدة جولات ميدانية. وقبل انطلاق الفرق الميدانية إلى مناطق عملها يقوم المشرف الميداني بتسليم مراقبي الفرق الميدانية بكافة اللوازم التي يتطلبها العمل، ويحدد لكل منهم منطقة عمله. ويقوم مراقب الفريق يومياً بتوزيع العمل على الباحثين ويرافقهم بالتناوب أثناء زياراتهم للحائزين للإطلاع على عملية استيفاء البيانات، ويقدم تقريراً أسبوعياً إلى المشرف الميداني يبين فيه منجزات فريقه وأية ملاحظات حول أية صعوبات أو معوقات قد تواجهه أثناء تنفيذ العمل.

3.3 التدقيق الميداني

تم تدقيق الاستمارات في الميدان أولاً بأول على النحو التالي :

  • يقوم مراقب الفريق يومياً أثناء متابعة سير العمل بأخذ عينة من الاستمارات التي يستوفيها الباحث ويعمل على تدقيقها وتصويب أي خطأ قد يرد فيها فوراً أثناء تواجدهم في الميدان.
  • يقوم المشرف بأخذ عينة من إنجاز الباحثين في منطقة عمله ويعمل على تدقيقها ليصار إلى تصويب الأخطاء التي قد ترد فيها، وتوجيه الباحثين لتفادي تكرارها.
  • يقوم جهاز التدقيق المكتبي في مراكز العمل (العد) بتدقيق كافة الاستمارات التي ترد إليه يومياً للتأكد من صحتها وإعادتها إلى الميدان لتصويب الخطأ إن وجد.
  • تقوم الكوادر الإدارية والفنية المعنية بالمسح بزيارات متكررة لمختلف المحافظات وذلك للتأكد من أن المراقبين والباحثين يقومون بعملهم على أكمل وجه، ويقوم الفنيون أيضاً بتدقيق عينة من الاستمارات في الميدان وتوجيه الباحثين إذا وجدت أية أخطاء في الاستمارة.
  • مرحلة تجهيز البيانات

يعتبر تنظيم الاستمارات بعد جمع البيانات حيويا جدا، حيث يتم ترتيب الاستمارات وتصنيفها وتخزينها في مستودع خاص بصورة تسهل عملية التعامل معها خلال وقت قصير، وبالإضافة إلى ذلك ينظم سجل خاص يبين تطور سير العمليات المختلفة في جميع مناطق العينة وانسياب الاستمارات بين العاملين في التجهيز المكتبي والحاسب الآلي.

1.4 التجهيز المكتبي

أثناء عملية جمع البيانات من الميدان فإن الاستمارات المستوفاة والمدققة ميدانيا ترسل أولا بأول على شكل مجموعات إلى المركز الرئيسي في الدائرة، حيث تباشر مجموعات التدقيق المكتبي عملية تدقيق الاستمارات. ويتم التركيز في هذه المرحلة بصورة خاصة على تدقيق اتساق البيانات واكتمالها لتقليل حجم الخطأ في مرحلة التدقيق الإلكتروني فيما بعد.

2.4 التجهيز الإلكتروني

تبدأ هذه المرحلة بتخصيص شخص كضابط ارتباط لتزويد قسم الإدخال بالاستمارات المنتهية من مرحلة التجهيز المكتبي وذلك باستخدام سجل خاص اعد لهذا الغرض. ويزود المدخلين بالاستمارات المنتهية أولا بأول على شكل دفعات وتعاد إلى إدارة المسح بالأسلوب ذاته بعد الانتهاء من إدخال البيانات.

يقوم المختص بعملية التجهيز الإلكتروني بتدريب مجموعة من المدخلات على عملية الإدخال باستخدام البرامج والأنظمة المعدة مسبقا لهذا الغرض. حيث يتم استغلال الأجهزة المتاحة بأعلى كفاءة ممكنة لتسريع عملية الإدخال. كما يتم إدخال البيانات بحيث يتم إجراء التدقيق الآلي الفوري عليها من خلال شاشات الإدخال و يتم التركيز على اكتمال البيانات بحيث تكون القيمة المرمزة تقع ضمن المدى الصحيح. كما يتم تطبيق قواعد الاتساق مباشرة أثناء الإدخال للتأكد من أن البيانات المدخلة متسقة مع بعضها البعض ومنطقية حسب المتغيرات الأخرى.

3.4 تبويب النتائج ونشرها

بعد الانتهاء من جميع عمليات التجهيز المكتبي والإلكتروني تمت المباشرة باستخراج الجداول باستخدام حزم البرامج الحديثة المتوافرة والمعروفة باسم ORACLE. ثم يتم تدقيق الجداول بحيث تكون صحيحة وخالية من الأخطاء من حيث الشكل والمضمون. ويتطلب ذلك إجراء التدقيق الشكلي والصياغة الصحيحة للعناوين والمفاهيم المستخدمة في كل جدول وترجمتها، بالإضافة إلى تدقيق الأرقام الواردة فيه حسب تفصيلاتها ومواصفاتها واتساقها داخل الجدول الواحد ومع الجداول الأخرى. ويلي ذلك إعداد التقرير الذي يشتمل على توثيق جميع العمليات التي تتم في المسح.

4.4 اجراءات جودة البيانات في المسوح الزراعية

  • تحديث الإطار واختبار تصميم العينة.
  • تحضير الاستبانة واختبارها.
  • تدريب الباحثين واختبار قدرة الباحثين على تعبئة الاستبانة.
  • اختبار قدرة المدربين على تدريب الباحثين.
  • قياس درجة دقة تعبئة البيانات في الميدان ورصد الاخطاء الميدانية و اختبار برنامج الإدخال من قبل مديرية تكنولوجيا المعلومات.
  • تدريب المدققين والمرمزين و تدريب كادر الإدخال في دائرة الإحصاءات العامة.
  • عملية تدقيق قاعدة البيانات وتصويب الأخطاء وعملية مطابقة النتائج المستخرجة في القسم مع تلك المستخرجة من مديرية تكنولوجيا المعلومات.
  • مقارنة نتائج المسح بنتائج السنوات السابقة.
  • إعداد التقارير أو مواد للنشر.
  • تتناسب معايير التحرير في التقارير والمنشورات مع معايير الكتابة الفنية في دائرة الإحصاءات العامة.
  • الإلتزام بموعد النشر.

الضأن
أعداد الضأن بتاريخ 1/11 (ألف رأس)
النسبة المئوية للذكور
النسبة المئوية للاناث
النسبة المئوية للضأن في عمر أقل من سنة
النسبة المئوية للضأن في عمر سنة فأكثر

الماعز
أعداد الماعز بتاريخ 1/11 (ألف رأس)
النسبة المئوية للذكور
النسبة المئوية للاناث
النسبة المئوية للماعز في عمر أقل من سنة
النسبة المئوية للماعز في عمر سنة فأكثر

الأبقار
أعداد الأبقار بتاريخ 1/11 (ألف رأس)
النسبة المئوية للذكور
النسبة المئوية للاناث
النسبة المئوية للأبقار في عمر أقل من سنة
النسبة المئوية للأبقار في عمر سنة إلى سنتين

النسبة المئوية للأبقار في عمر أكثر من سنتين

عدد العاملين في النشاط الحيواني

العمالة الدائمة
العمالة الموسمية
العمالة العرضية
العمالة من أسرة الحائز

تعويضات العاملين في النشاط الحيواني(بالألف دينار)
العمالة الدائمة
العمالة الموسمية
العمالة العرضية

قيمة مستلزمات الإنتاج الحيواني السلعية المستخدمةفي الإنتاج (بالألف دينار)
حيازات الضأن و الماعز
حيازات الابقار غير المنظمة
حيازات الأبقار المنظمة
مزارع الدجاج اللاحم
مزارع الدجاج البياض
مزارع الدجاج الامهات
الفقاسات

قيمة المصروفات الأخرى للإنتاج الحيواني(بالألف دينار)
حيازات الضأن والماعز
حيازات الأبقار غير المنظمة
حيازات الأبقار المنظمة
مزارع الدجاج اللاحم
مزارع الدجاج البياض
مزارع الدجاج الامهات
الفقاسات

قيمة الإنتاج الحيواني (بالألف دينار)
حيازات الضأن والماعز
حيازات الابقار غير المنظمة
حيازات الأبقار المنظمة
مزارع الدجاج اللاحم
مزارع الدجاج البياض
مزارع الدجاج الامهات
الفقاسات

إسم المسح/ النشرة دورية النشر تاريخ تنفيذ المسح الجهة المسؤولة
المؤشرات الاقتصادية  الحيوانية قطاع منظم ربعية من 4/2-5/15
من 7/2-7/31
من 10/1-10/31
من 1/2-2/11
المسوح الزراعية
اعداد الثروة الحيوانية قطاع غير منظم نصف سنوية من 4/2-5/31
من 11/1-12/28
المسوح الزراعية
مدخلات الانتاج للثروة الحيوانية قطاع منظم سنوية من 1/2-2/11 المسوح الزراعية
مدخلات الانتاج للثروة الحيوانية قطاع  غير منظم سنوية من 11/1-12/28 المسوح الزراعية
مسح النحل نصف سنوية من 7/2-7/31
من 1/2-1/31
المسوح الزراعية
مدخلات النحل سنوية من 1/2-1/31 المسوح الزراعية
مزارع برك الاسماك نصف سنوية

من 7/2-7/31

من 1/2-1/31

المسوح الزراعية
الصيد البحري شهرية المسوح الزراعية

بنك المعلومات

اخر الإصدارات

اخر الأخبار

معلومات الإتصال