الإنتاج النباتي

الإنتاج النباتي

ينفذ قسم الانتاج النباتي عدداً من المسوح الزراعية التي يجريها سنوياً . وتغطي هذه المسوح قطاعات الإنتاج النباتي، وتهدف بمجملها إلى تقدير المساحة المزروعة والإنتاج لكل من المحاصيل الحقلية والأشجار المثمرة والخضراوات حسب نوع المحصول والعروة الزراعية. وتقدير أعداد الأشجار المثمرة الكلية والأشجار في سن الإثمار حسب نوع المحصول، وتقدير حجم العمالة الزراعية حسب نوع العمالة والجنس والجنسية وفئة العمر.

يعتبر القطاع الزراعي من النشاطات الاقتصادية المهمة التي تساهم في تشغيل الأيدي العاملة لأعداد كبيرة من الحائزين الزراعيين وأسرهم، الذين يعتمدون في كسب قوتهم على العائد المادي من هذا القطاع، بالإضافة لما يقدمه من منتجات أساسية لاستهلاك المواطنين.

قامت دائرة الإحصاءات العامة بتنفيذ مسوح زراعية شملت النشاط النباتي ، حيث نفذت عدة جولات ميدانية جمعت من خلالها بيانات متعلقة بالمساحة المزروعة بالمحاصيل الشتوية والصيفية وإنتاجها، كما وفرت المسوح بيانات تتعلق بالعمالة الزراعية من حيث حجم العمالة وتوزيعها حسب النوع والجنس والجنسية وفئة العمر. وغيرها من البيانات التي تخدم صانعي القرار ومستخدمي البيانات.

2.1 أهداف المسوح

أ- تقدير المسـاحة المزروعـة والإنتاج من المحاصيل الحقلية والأشجار المثمرة والخضراوات حسب نوع المحصول والعروة الزراعية.

ب- تقدير أعداد الأشجار المثمرة الكلية والأشجار في سن الإثمار حسب نوع المحصول.

ج- تقديـر حجم العمالـة الزراعيـة حسـب نوع العمالـة والجنس والجنسية وفئة العمر.

ح- تقدير مساهمة النشاط الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي.

للمزيد

1 إطار المسوح

وفر التعداد الزراعي الذي أجرته دائرة الإحصاءات العامة عام 2007 إطاراً شاملاً يتم استخدامه في تصميم العينات وحساب معاملات الرفع لجميع المسوح الزراعية.

4.1 تصميم العينات

تم استخدام عدة تصاميم عينات للمسوح الزراعية وذلك للحصول على بيانات متعلقة بالثروة النباتية. وقد تم استخدام التصميمات المناسبة بالاعتماد على الإطار الشامل الذي وفره التعداد الزراعي لعام 2007.

2. المرحلة التحضيرية

1.2 الوثائق الرئيسية للمسوح

1.1.2 استمارات المسوح

تجمع بيانات المسوح الزراعية من خلال استمارات خاصة بكل مسح، يتضمن كل منها بيانات تعريفية عن الحائز والحيازة. وتجمع بيانات المسوح النباتية باستخدام استمارة خاصة يتم من خلالها جمع البيانات المتعلقة بمساحة الحيازة الكلية (الصالحة للزراعة منها وغير الصالحة) واستخدام الأرض ومساحة المحاصيل الزراعية المختلفة المزروعة في الحيازة حسب نوع المحصول وأسلوب الزراعة ونظام الري.

2.1.2 كتيب التعليمات

يتضمن هذا الكتيب التعاريف والمفاهيم المستخدمة ومهام وواجبات جميع العاملين الميدانيين على اختلاف مستوياتهم. كما يتضمن شرحا مفصلا لجميع الأسئلة والمفاهيم الواردة في الاستمارات بمختلف أقسامها. ويشتمل الكتيب أيضا على قواعد التدقيق الأساسية التي يجب أن يتبعها العاملون بمختلف مستوياتهم أثناء قيامهم بتدقيق الاستمارات، سواء على المستوى الميداني أو المكتبي لتكون الاستمارات مكتملة وخالية من الأخطاء.

3.1.2 كتيب الترميز

يحتوي هذا الكتيب على قائمة برموز جميع المحاصيل الزراعية ومستلزمات الإنتاج حسب التصنيف المركزي للمنتجات CPC الصادر عن الأمم المتحدة.

2.2 التعاريف والتصانيف

الحيازة الزراعية: هي وحدة اقتصادية للإنتاج الزراعي تخضع لإدارة واحدة وتشمل جميع الحيوانات الموجودة وكل الأراضي المستعملة كلياً أو جزئياً لأغراض الإنتاج الزراعي، بغض النظر عن الملكية أو الشكل القانوني أو المساحة. وقد تكون الإدارة الواحدة بيد شخص واحد أو أسرة، قد يشترك فيها شخصان أو أسرتان أو أكثر، وقد تتولاها عشيرة أو قبيلة أو قد تضطلع بها شخصية اعتبارية مثل شركة أو جمعية تعاونية أو وكالة حكومية. وقد تتكون أراضي الحيازة من قطعة واحدة أو أكثر، تقع في منطقة واحدة أو أكثر من المناطق المنفصلة أو في واحد أو أكثر من الأقسام الإقليمية أو الإدارية، بشرط أن تشترك قطع الأرض في نفس وسائل الإنتاج التي تستخدمها الحيازة مثل العمال أو المباني أو الآلات أو حيوانات الجر. ويجب أن يكون الاشتراك في نفس وسائل الإنتاج ظاهرا إلى درجة تبرر اعتبار مختلف القطع بمثابة عناصر في وحدة اقتصادية واحدة.

ولا تعد الوحدات الاقتصادية التي يقتصر عملها في النشاطات الاقتصادية التالية حيازات زراعية حيث أن هذه النشاطات الاقتصادية تقع خارج نطاق الزراعة:

  1. الصيد والقنص وتربية حيوانات الصيد.
  2. استغلال الغابات أو قطع الخشب.
  3. صيد الأسماك.
  4. الخدمات الزراعية.

مجموع مساحة الحيازة: هو مجموع مساحات كل القطع التي تتألف منها الحيازة. وينبغي عدم إدخال أي أرض يمتلكها الحائز ويؤجرها إلى الغير في مجموع مساحة الحيازة. وتضم مساحة الحيازة فناء المزرعة والأرض التي تشغلها مباني المزرعة. وتحسب كذلك مساحة مسكن الحائز في مجموع الحيازة ما لم يكن مقاما خارج الحيازة (أي على سبيل المثال في منطقة سكنية في قرية أو في مدينة قريبة)، وما لم يكن للسكن فقط. وينبغي أن يتضمن مجموع مساحة الحيازة كل من المساحة المزروعة بالمحاصيل أثناء الفترة المرجعية والمساحة المعدة للزراعة والتي لم تزرع بعد، وينبغي أن تستبعد منه الأرض المهجورة قبل الفترة المرجعية. وينبغي ألا يدخل الحائزون الذين يستطيعون استخدام أراضي الرعي المشاع نصيبهم التقديري من مثل هذه الأراضي في مجموع مساحة حيازتهم. وينبغي أن يساوي مجموع الحيازة مجموع مساحة الأراضي تحت مختلف فئات الاستخدام.

الأراضي الزراعية: تغطي معظم استخدامات الأرض، حيث تشمل أراضي الزراعات المؤقتة، والأراضي تحت المحاصيل الدائمة، والأراضي تحت المراعي الدائمة، والبور والأراضي الأخرى التي لم تحدد في أي مكان آخر.

المساحة غير الصالحة للزراعة: هي جزء من المساحة الكلية للحيازة، ولا تصلح لزراعة أي محصول نباتي بسبب مانع دائم أو مؤقت مثل الأراضي الملحية والأراضي الصخرية والأراضي شديدة الإنحدار.

العروة التشرينية في الأغوار: هي الفترة الزمنية التي تتم خلالها عملية زراعة المحاصيل المؤقتة من خضراوات ومحاصيل حقلية، والتي تقع ما بين شهر آب ونهاية شهر تشرين الثاني.

العروة الخميسية في الأغوار: هي الفترة الزمنية التي تتم خلالها عملية زراعة المحاصيل المؤقتة من خضراوات ومحاصيل حقلية، والتي تقع ما بين شهر كانون الأول ونهاية شهر تموز.

العروة الشتوية في المرتفعات: هي الفترة الزمنية التي تتم خلالها عملية زراعة المحاصيل المؤقتة من خضراوات ومحاصيل حقلية، والتي تقع ما بين شهر أيلول ونهاية شهر كانون الثاني.

العروة الصيفية في المرتفعات: هي الفترة الزمنية التي تتم خلالها عملية زراعة المحاصيل المؤقتة من خضراوات ومحاصيل حقلية، والتي تقع ما بين شهر شباط ونهاية شهر آب.

العامل الدائـم: هو الشخص الذي يعمل بأجر ويقدم خدماته بشكل منتظم ومستمر في العمل الزراعي بالحيازة خلال السنة الزراعية.

العامل المؤقت: هو كل من يعمل في الحيازة بأجر لمدة ثلث إلى ثلثي مدة العمل من العام الزراعي أي لفترة من (4 ـ 8) أشهر.

العامل العرضي: هو كل من يعمل في الحيازة بأجر مدة تقل عن ثلث مدة العمل من العام الزراعي أي لفترة تقل عن (4) أشهر.

3.2 تنظيم كوادر المسوح

تم تنظيم الكوادر البشرية التي تشارك في العمل الإداري والميداني للمسح على النحو التالي:

إدارة المسح: تتألف من مدير مديرية الإحصاءات الزراعية ورؤساء الأقسام الفنيين في المديرية.

رئيس القسم الميداني: هو الشخص المسؤول عن تنفيذ العمل الميداني في مختلف مناطق المملكة، وتتحدد مهام رئيس القسم بالإشراف على عمل الفرق الميدانية وتخطيط العمليات الميدانية الأساسية وفق البرنامج الزمني وإنتاجيتها وتقدم العمل. كما يعتبر رئيس القسم حلقة الوصل بين الفرق الميدانية وإدارة المسح، ويقوم بتزويد إدارة المسح بتقارير دورية حول تقدم سير العمل أولا بأول. ويتم اختيار رئيس القسم من بين موظفي دائرة الإحصاءات العامة ممن يتمتعون بخبرة طويلة في مجال العمل الميداني في التعدادات والمسوح بالعينة.

المشرف: تتحدد مسؤولية المشرف بالإشراف على عدد من المراقبين، حيث يقوم بوضع خطة العمل اليومية والأسبوعية بالتعاون مع رئيس القسم ويقوم بتوزيع العمل اليومي عليهم وتأمينهم بكافة المستلزمات لهم وللباحثين معهم، بالإضافة إلى تزويد رئيس القسم بتقارير دورية عن سير العمل الميداني والمكتبي، والقيام بعملية التدقيق النهائي على عينة من الاستمارات في الميدان والمكتب، كما يعتبر حلقة الوصل بين المراقبين ورئيس القسم الميداني.

المراقب: تتحدد مسؤولية كل مراقب بتنفيذ العمل اليومي للفريق الذي يقوده. ويرتبط بكل مراقب فريق من الباحثين مكون من 3 أشخاص ويقوم المراقب بتوزيع العمل اليومي على أعضاء فريقه، يرافقهم في الميدان ويبقى متواجداً معهم طيلة الوقت، حيث يقوم بمهمات إدارة العمل وإجراء التدقيق اللازم على عملهم أولا بأول، وحل كافة الإشكاليات التي قد تقع في الميدان. كما يزود المشرف بتقارير العمل اليومية. ويتم اختيار المراقب من الموظفين الذين يتمتعون بالخبرة الجيدة في هذا المجال.

الباحث: تتحدد مهمة الباحث في زيارة حيازات العينة ومقابلة الحائز وجمع البيانات ومراجعة الاستمارة قبل مغادرته الحائز للتأكد من أنه قد استوفى جميع البيانات المطلوبة لهذه الغاية. ويتم اختيار الباحث حسب معايير ذات علاقة بطبيعة العمل، ويكون التركيز على نوعية الباحث من حيث المستوى التعليمي، حيث يكون بشكل رئيسي من خريجي الجامعات ومن ذوي الاختصاص بالعمل المطلوب إنجازه.

المدقق: تتلخص مهمته في تدقيق الاستمارات المستوفاة التي ترد من الميدان أولا بأول من أجل الكشف السريع للأخطاء إن وجدت وإعادة الاستمارات إلى الميدان لتصحيحها. ويقوم المدقق بالاتصال برئيس القسم وإدارة المسح في المركز من خلال المراقبين والمشرفين للحصول على الاستشارات الفنية مباشرة من أجل السرعة في الإنجاز والحيلولة دون حصول تأخير في العمل.

4.2 اختيار الباحثين و تدريبهم

تم اختيار العاملين على مختلف مستوياتهم الإشرافية والتنفيذية حسب عدة أسس من بينها الخبرة السابقة في مجال التعدادات والمسوح والدراسات الإحصائية والمعرفة بالمناطق الجغرافية المختلفة والمؤهل العلمي. وتم وضع خطة تدريب الكوادر الميدانية وبقية العاملين في المسح قبل البدء في تنفيذ جمع البيانات من الميدان. كما تم عقد دورة تدريبية من قبل إدارة المسح الرئيسي تضمنت أهداف المسح وأسلوب جمع البيانات وسرية المعلومات وكيفية التعامل مع الأسر والتغلب على الصعوبات. كما تضمن البرنامج شرحا مفصلا لمدخلات الاستمارة والمفاهيم المستخدمة فيها والتعليمات المتعلقة بجمع البيانات وتدقيقها في الميدان.

كذلك تم تدريبهم على الأساليب الإشرافية وعلى تنظيم العمل وتحديد المسؤوليات المناطة بكل منهم، وعلى أسلوب العينة وتنظيمها ومواقعها الجغرافية وحجم العمل في مختلف المناطق في المملكة.

كما اشتمل البرنامج على عدة تطبيقات مكتبية وميدانية لتدريبهم على تعبئة الاستمارة ومعرفة الأخطاء التي قد تظهر لتفاديها أثناء عملية جمع البيانات الفعلية.

وتم تدريب كوادر التجهيز المكتبي تدريبا إضافيا على قواعد التدقيق وكيفية اكتشاف الأخطاء وتصحيح الممكن منها لضمان اتساق الإجابات، كما تم تدريب المرمزين على قواعد الترميز وأساليبه. كما قام المتخصصون في التجهيز الإلكتروني بتدريب مدخلات البيانات والمدققات على عملية إدخال البيانات ومراجعتها، وأخيراً تدريب بعض العاملين في التجهيز المكتبي على كيفية تنظيف البيانات من الأخطاء مكتبيا.

3. مرحلة جمع البيانات

1.3 تنظيم العمل الميداني

قام بتنفيذ العمل الميداني الباحثون المدربون تحت إشراف المراقبين، حيث تم توزيع الباحثين إلى فرق تتألف كل فرقة من 3 باحثين ومراقب، ويشرف على سير العمل الميداني رئيس القسم الميداني. وقد بلغ عدد الفرق الميدانية في هذه المسوح 15 فريقاً.

2.3 جمع البيانات

تم جمع البيانات بأسلوب المقابلة الشخصية للحائزين الزراعيين من خلال عدة جولات ميدانية. وقبل انطلاق الفرق الميدانية إلى مناطق عملها يقوم المشرف الميداني بتسليم مراقبي الفرق الميدانية بكافة اللوازم التي يتطلبها العمل، ويحدد لكل منهم منطقة عمله. ويقوم مراقب الفريق يومياً بتوزيع العمل على الباحثين ويرافقهم بالتناوب أثناء زياراتهم للحائزين للإطلاع على عملية استيفاء البيانات، ويقدم تقريراً أسبوعياً إلى المشرف الميداني يبين فيه منجزات فريقه وأية ملاحظات حول أية صعوبات أو معوقات قد تواجهه أثناء تنفيذ العمل.

ويتم جمع البيانات لدراسة الأسعار الزراعية الكترونياً باستخدام الجهاز الكفي عن طريق المقابلة الشخصية للحائزين الزراعيين شهريا.

3.3 التدقيق الميداني

تم تدقيق الاستمارات في الميدان أولاً بأول على النحو التالي :

  • يقوم مراقب الفريق يومياً أثناء متابعة سير العمل بأخذ عينة من الاستمارات التي يستوفيها الباحث ويعمل على تدقيقها وتصويب أي خطأ قد يرد فيها فوراً أثناء تواجدهم في الميدان.
  • يقوم المشرف بأخذ عينة من إنجاز الباحثين في منطقة عمله ويعمل على تدقيقها ليصار إلى تصويب الأخطاء التي قد ترد فيها، وتوجيه الباحثين لتفادي تكرارها.
  • يقوم جهاز التدقيق المكتبي في مراكز العمل (العد) بتدقيق كافة الاستمارات التي ترد إليه يومياً للتأكد من صحتها وإعادتها إلى الميدان لتصويب الخطأ إن وجد.
  • تقوم الكوادر الإدارية والفنية المعنية بالمسح بزيارات متكررة لمختلف المحافظات وذلك للتأكد من أن المراقبين والباحثين يقومون بعملهم على أكمل وجه، ويقوم الفنيون أيضاً بتدقيق عينة من الاستمارات في الميدان وتوجيه الباحثين إذا وجدت أية أخطاء في الاستمارة.
  • يتم تدقيق استمارات الاسعار الزراعية في الميدان للتأكد من اكتمال البيانات وبعد ذلك يتم نقلها من الاجهزة الكفية الى جهاز الحاسوب ومن ثم الى المركز الرئيسي حيث تتم عملية تدقيق البيانات الكترونيا باستخدام حزم البرامج الحديثة المتوافرة والمعروفة باسم ORACLE ومن ثم تحويلها الى برنامج Excel وبعد ذلك يقوم المبرمج باستخراج النتائج المطلوبة في جداول شهرية على مستوى المملكة والاغوار والمرتفعات.

4. مرحلة تجهيز البيانات

يعتبر تنظيم الاستمارات بعد جمع البيانات حيويا جدا، حيث يتم ترتيب الاستمارات وتصنيفها وتخزينها في مستودع خاص بصورة تسهل عملية التعامل معها خلال وقت قصير، وبالإضافة إلى ذلك ينظم سجل خاص يبين تطور سير العمليات المختلفة في جميع مناطق العينة وانسياب الاستمارات بين العاملين في التجهيز المكتبي والحاسب الآلي.

1.4 التجهيز المكتبي

أثناء عملية جمع البيانات من الميدان فإن الاستمارات المستوفاة والمدققة ميدانيا ترسل أولا بأول على شكل مجموعات إلى المركز الرئيسي في الدائرة، حيث تباشر مجموعات التدقيق المكتبي عملية تدقيق الاستمارات. ويتم التركيز في هذه المرحلة بصورة خاصة على تدقيق اتساق البيانات واكتمالها لتقليل حجم الخطأ في مرحلة التدقيق الإلكتروني فيما بعد.

2.4 التجهيز الإلكتروني

تبدأ هذه المرحلة بتخصيص شخص كضابط ارتباط لتزويد قسم الإدخال بالاستمارات المنتهية من مرحلة التجهيز المكتبي وذلك باستخدام سجل خاص اعد لهذا الغرض. ويزود المدخلين بالاستمارات المنتهية أولا بأول على شكل دفعات وتعاد إلى إدارة المسح بالأسلوب ذاته بعد الانتهاء من إدخال البيانات.

يقوم المختص بعملية التجهيز الإلكتروني بتدريب مجموعة من المدخلات على عملية الإدخال باستخدام البرامج والأنظمة المعدة مسبقا لهذا الغرض. حيث يتم استغلال الأجهزة المتاحة بأعلى كفاءة ممكنة لتسريع عملية الإدخال. كما يتم إدخال البيانات بحيث يتم إجراء التدقيق الآلي الفوري عليها من خلال شاشات الإدخال و يتم التركيز على اكتمال البيانات بحيث تكون القيمة المرمزة تقع ضمن المدى الصحيح. كما يتم تطبيق قواعد الاتساق مباشرة أثناء الإدخال للتأكد من أن البيانات المدخلة متسقة مع بعضها البعض ومنطقية حسب المتغيرات الأخرى.

3.4 تبويب النتائج ونشرها

بعد الانتهاء من جميع عمليات التجهيز المكتبي والإلكتروني تمت المباشرة باستخراج الجداول باستخدام حزم البرامج الحديثة المتوافرة والمعروفة باسم ORACLE. ثم يتم تدقيق الجداول بحيث تكون صحيحة وخالية من الأخطاء من حيث الشكل والمضمون. ويتطلب ذلك إجراء التدقيق الشكلي والصياغة الصحيحة للعناوين والمفاهيم المستخدمة في كل جدول وترجمتها، بالإضافة إلى تدقيق الأرقام الواردة فيه حسب تفصيلاتها ومواصفاتها واتساقها داخل الجدول الواحد ومع الجداول الأخرى. ويلي ذلك إعداد التقرير الذي يشتمل على توثيق جميع العمليات التي تتم في المسح.

 4.4اجراءات جودة البيانات في المسوح الزراعية

  1. تحديث الإطار واختبار تصميم العينة.
  2. تحضير الاستبانة واختبارها.
  3. تدريب الباحثين واختبار قدرة الباحثين على تعبئة الاستبانة.
  4. اختبار قدرة المدربين على تدريب الباحثين.
  5. قياس درجة دقة تعبئة البيانات في الميدان ورصد الاخطاء الميدانية و اختبار برنامج الإدخال من قبل مديرية تكنولوجيا المعلومات.
  6. تدريب المدققين والمرمزين و تدريب كادر الإدخال في دائرة الإحصاءات العامة.
  7. عملية تدقيق قاعدة البيانات وتصويب الأخطاء وعملية مطابقة النتائج المستخرجة في القسم مع تلك المستخرجة من مديرية تكنولوجيا المعلومات.
  8. مقارنة نتائج المسح بنتائج السنوات السابقة.
  9. إعداد التقارير أو مواد للنشر.
  10. تتناسب معايير التحرير في التقارير والمنشورات مع معايير الكتابة الفنية في دائرة الإحصاءات العامة.
  11. ألالتزام بموعد النشر.

*مسح المساحات الزراعية

1. اجمالي المساحة المزروعة

2. نسبة المساحة المروية والبعلية من إجمالي المساحة المزروعة

3. نسبة التغيير في مساحة الأشجار المثمرة السنوية

4. نسبة التغيير في مساحة المحاصيل الحقلية السنوية

5. نسبة التغيير في مساحة محاصيـل الخضراوات السنوية

– نشرة الاحصاءات الزراعية  شهر تموز من كل سنة
– نشرة مسوح الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية شهر تموز من كل سنة

بنك المعلومات

آخر الإصدارات

آخر الأخبار