مسوح البيئة

مسوح البيئة

الإحصاءات البيئية هي الإحصاءات التي تصف حالة واتجاهات البيئة، وتغطي أوساط البيئة الطبيعية (الهواء / المناخ والماء والأرض / التربة)، والكائنات الحية داخلها، والمستوطنات البشرية.

إحصاءات البيئة هي إحصاءات تكاملية في طبيعتها، وتقيس الأنشطة البشرية والأحداث الطبيعية التي تؤثر على البيئة، والآثار المترتبة من هذه الأنشطة والفعاليات، والاستجابات المجتمعية لهذه الآثار، وجودة وتوافر الثروات الطبيعية. بالإضافة إلى أنها تشمل المؤشرات البيئية والمحاسبة البيئية المتكاملة.

موضوع الإحصاءات البيئية من التعريف هو تطوير وتطبيق منهجية إحصائية للمواضيع البيئية، سواء كانت البيئة طبيعية أو حضرية. وتضم أيضاً مجموعة واسعة تمتد من كيفية وماهية العينة البيئية، وصولا إلى النمذجة والآثار المترتبة على صحة الإنسان والنظم الإيكولوجية وفي نهاية المطاف إلى توفير تنبؤات عن التغييرات التي قد تحدث في المستقبل. وتشمل المنهجية الإحصائية تحليل السلاسل الزمنية، والنمذجة المكانية، تحليل المويجات، ونمذجة القيم وتحليل الإنحدارات والقيم المضافة.

للمزيد

تتكون الإحصاءات البيئية من القطاعات التالية:

الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية والكوارث الطبيعية: تتكون هذه الأنشطة في معظمها من إنتاج واستهلاك السلع والخدمات والتي تنتج آثاراً بيئية من خلال الاستخدام المباشر أو إساءة استخدام الموارد الطبيعية أو من خلال توليد النفايات والانبعاثات في عمليات الإنتاج والاستهلاك، كما تشمل هذه الفئة المعلوماتية الكوارث الطبيعية.

الآثار البيئية للأنشطة: الآثار البيئية التي تشمل نضوب أو اكتشاف الموارد الطبيعية، والتغيرات في تراكيز الملوثات في الهواء المحيط وتدهور أو تحسين ظروف المعيشة في المستوطنات البشرية، وبالتالي يمكن أن تكون الآثار البيئية ضارة أو مفيدة.

الإستجابات للآثار البيئية: وتشمل السياسات والبرامج والمشاريع التي تهدف إلى تحقيق هذه الغايات رصد ومراقبة الملوثات، وتطوير وتطبيق التكنولوجيات السليمة بيئيا، والتغيرات في أنماط الإنتاج والاستهلاك والإدارة والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية، ومنع والتخفيف من آثار الكوارث الطبيعية الكوارث وتحسين ظروف المعيشة في المستوطنات البشرية.

المخزون وقوائم الجرد والظروف المرجعية: وتشمل المخزون من الموارد الطبيعية والأصول الرأسمالية للمستوطنات البشرية والرجوع إلى قوائم الجرد، فضلا عن الظروف الاقتصادية والديموغرافية والأرصاد الجوية والجغرافية.

تم خلال عام 2015 تنفيذ العديد من المسوح على مستوى المملكة ولمختلف الأنشطة الاقتصادية (الخدمات الطبية والفنادق والتعليم وصيانة البرمجيات والبلديات والصناعات الخطرة وغيرها…)، وذلك لتوفيـر البيانات المتعلقة باستخدامات عام 4201 من المياه والطاقة، والنفايات الصلبة والسائلة الخطرة وغير الخطرة الناتجة عن هذه الأنشطة والنفايات الإلكترونية والإنفاق على حماية البيئة، وتهدف المسوح إلى ما يلي:

  • توفير بيانات إحصائية عن النفايات الصلبة والسائلة (الخطرة وغير الخطرة) وعن النفايات الإلكترونية.
  • توفير بيانات عن كمية المياه المستخدمة والمياه العادمة وأساليب التخلص منها وطرق معالجتها.
  • توفير بيانات عن كمية ونوعية وقيمة الطاقة المستهلكة.
  • توفير معلومات حول النفقات على حماية البيئة وعدد العاملين في هذا المجال في القطاع العام.
  • توفير معلومات عن البنية التحتية والتكوين الرأسمالي والموجودات الثابتة المتعلقة بالمياه.

إقرا المزيد منهجية 2015  (204 كيلوبايت)

يسعى القسم إلى توفير المؤشرات البيئية المهمة وعلى رأسها تلك المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة حيث شارك القسم في الفريق الوطني لأغلب القطاعات التنموية الذي تم تشكيله تحت إدارة وزارة التخطيط والتعاون الدولي وبمشاركة كافة القطاعات التنموية ذات العلاقة، وذلك لموائمة أهداف التنمية المستدامة مع رؤية الأردن 2025 وتم من خلال الإجتماعات تقييم لوضع المؤشرات وتوفر البيانات البيئية من مختلف الوزارات وتحديد الأولويات الوطنية.

تغطي أهداف التنمية المستدامة العديد من المواضيع البيئية : الهدف السادس (6) المياه النظيفة والنظافة الصحية ، الهدف السابع (7) الطاقة النظيفة وبأسعار معقولة ، والهدف الحادي عشر(11) مدن ومجتمعات محلية مستدامة، والهدف الثاني عشر (12) الاستهلاك والإنتاج المسؤولان، والعمل المناخي الهدف الثالث عشر (13) والحياة تحت الماء الهدف الرابع عشر (14) والهدف الخامس عشر (15) الحياة في البر.

ويشارك القسم منذ العام 2010 في مشروع نظم المعلومات البيئية لدول جنوب البحر المتوسط أفق 2020 الممول من الإتحاد الأوروبي ويهدف إلى خفض الإنبعاثات في البحر المتوسط حيث يتم توفير مؤشرات تتعلق بأربعة عناقيد مختارة وهي المياه والمياه العادمة والنفايات والإنبعاثات الصناعية وتم تقديم تقرير تحليلي يضم أبرز المؤشرات في هذا الاطار.

كذلك يوفر قسم البيئة مؤشرات جامعة الدول العربية وعددها 44 مؤشر تشمل العديد من القطاعات البيئة من ضمنها التنوع الحيوي والغابات والنقل وغيرها من القطاعات.

يتم تنفيذ العديد من المسوح الميدانية سنويا” وهي:

  • مسح النفايات الصلبة والسائلة الخطرة في نشاط الخدمات الطبية.
  • مسح النفايات الصلبة والسائلة لأنشطة الصناعات الخطرة (أنشطة الصناعات الكيماوية والبلاستيكية والمطاط) وبعض أنشطة الصناعات الأخرى.
  • مسح النفايات الصلبة للبلديات.
  • مسح البيئة في قطاع الخدمات (نشاطي الفنادق والتعليم).
  • مسح النفايات الإلكترونية في قطاع المالية والتأمين وأنشطة صيانة البرمجيات.

يتم النشر سنويا” في موعد أقصاه أيلول من كل عام

آخر الإصدارات

آخر الأخبار

تغيير حجم الخط