الإحصاءات العامة: تطلب تعاون المواطنين لإنجاح تنفيذ مسح السكان والصحة الأسرية 2017

الإحصاءات العامة: تطلب تعاون المواطنين لإنجاح تنفيذ مسح السكان والصحة الأسرية 2017

تنفذ دائرة الإحصاءات العامة حاليا مسح السكان والصحة الأسرية 2017، والذي تنفذه الدائرة الى جانب عدد من الدراسات السنوية المعتادة بالإضافة الى نفقات ودخل الأسرة والتعداد الزراعي.

وخلال مقابلة الأسر المبحوثة وحسب عينة المسح سيتم اخذ عينات لغايات فحص الدم وقياس الطول وطرح أسئلة ذات طابع شخصي بهدف توفير بيانات متعلقة بالصحة الأسرية والتغذية، مثلما يغطي حالات الوفاة والرعاية الصحية للأطفال والامهات بالإضافة إلى معلومات حديثة موثوقة ومفصلة عن الخصائص الاجتماعية والديمغرافية.

وستمكن هذه المعلومات دائرة الاحصاءات العامة، ووزارة الصحة وغيرها من المؤسسات الوطنية المعنية من تطوير ورصد وتقييم السياسات والبرامج في مجال الصحة (خصوصا الصحة الانجابية للأمهات والاطفال) ومجالي السكان، والتنمية. حيث سيوفر هذا المسح قاعدة بيانات نوعية لصانعي القرار في مجالات تخطيط الأسرة والصحة الإنجابية، بالإضافة للمعلومات والبيانات المهمة على صعيد لمقارنات الدولية.

واكد الناطق الاعلامي في الدائرة السيد حسني الدعجة على ضرورة تعاون المواطنين الكرام مع الباحثين المعتمدين لدى الدائرة وذلك بعد التأكد من الهوية الإحصائية والتي تتضمن اسم الباحث والصورة الشخصية وممهورة بالختم الرسمي لدائرة الاحصاءات العامة. علماً بأن قانون الإحصاءات العامة ضمن سرية البيانات الإفرادية وخصوصيتها عملاً بنص المادة 11/أ، ب من القانون، التي تؤكد على إعتبار جميع المعلومات والبيانات الإفرادية التي تُقدم للدائرة، والمتعلقة بأي مسح أو تعداد سرية، ولا يجوز لها أو لأي من العاملين لديها تحت طائلة المسؤولية القانونية إطلاع أي شخص أو جهة عامة أو خاصة عليها أو الكشف عنها كلياً أو جزئياً.

تغيير حجم الخط